" /> تحذير من استمرار حالة الفراغ الحكومي و التشريعي و من كلفتها السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية – Mouvement ANFASS Démocratique – حركة أنفاس الديمقراطية
Home / Actualités / تحذير من استمرار حالة الفراغ الحكومي و التشريعي و من كلفتها السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية

تحذير من استمرار حالة الفراغ الحكومي و التشريعي و من كلفتها السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية

بيان المكتب الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية

« تحذير من استمرار حالة الفراغ الحكومي و التشريعي و من كلفتها السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية »

عقد المكتب الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية اجتماعه الدوري العادي و ناقش عدة نقط داخلية و وطنية و دولية :

على المستوى الداخلي :

  • يهنئ التنسيقيات المحلية بالدينامية التنظيمية و يرحب بالمنخرطين الجدد المتجاوبين مع نداء المجلس الوطني الأخير.
  • يدعو التنسيقيات المحلية للعمل عن قرب على المستوى المحلي من أجل تنزيل أهداف الحركة.
  • يدعو لعقد اجتماع وطني للحركة بالموازاة مع دورة المجلس الوطني في 7 يناير 2017.

على المستوى الوطني :

  • يحذر من استمرار حالة الفراغ الحكومي و التشريعي و من كلفتها السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية أمام نخب حزبية همها الأول توزيع المناصب السامية دون أي حد أدنى لمقارعة المشاريع.
  • يستغرب استمرار تمرير « مشاريع مصيرية كلبرلة صرف العملة الوطنية بإيعاز من صندوق النقد الدولي … خارج دائرة المساءلة السياسية » و في غياب صوت ممثلي الشعب، كما يعلن إصدار الحركة لتوصياتها في الموضوع عاجلا.
  • يضم صوته للاتحاد النسائي الحر و مجموعة شابات من أجل الديمقراطية للتنديد بجريمة الاغتصاب التي طالت 15 شابة و راحت ضحيتها الشابة « الحسناء » ذات 18 ربيعا. كما يضم صوته إلى صوت المجتمع المدني التونسي في التنديد بحادث إبطال المتابعة في حق مغتصب طفلة عمرها 13 سنة و تزويجها له طبقا للفصل السيئ الذكر 227 من القانون الجنائي التونسي (في محاكاة للفصل 475 الغير مأسوف عليه في القانون الجنائي المغربي). ان حوادث العنف، في المغرب و في منطقتنا، ضد النساء تتطلب المزيد من النضال من أجل تحقيق المساواة و تجفيف منابع الفكر الداعي للعنف ضدهن.
  • بعد أن أشادت الحركة  » بالإعلان عن مراجعة مناهج تدريس مقررات التربية الدينية و التاريخ » و إعلانها « استعدادها للمساهمة في هذا الورش » عبر بيان مجلسها الوطني في 28 مارس 2016، يتفاجأ المكتب الوطني بما تضمنته بعض هذه « المناهج المنقحة » من تهافت و تراجع عن أبجديات احترام التعايش الديمقراطي، و جاء فيها مثلا قول ابن الصلاح أن « الفلسفة أس السفه و الانحلال، و مادة الحيرة و الضلال، و مثار الزيغ و الزندقة، … و من تلبس بها … أظلم قلبه عن نبوة محمد(ص)« . إن حركة أنفاس الديمقراطية تضم صوتها لصوت الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة لدعوة « لدولة المغربية ووزارة التربية الوطنية للتراجع الفوري عن هذه الكتب المدرسية وسحبها من التداول المدرسي درء للفتنة والتطرف وحفاظا على سلامة الجو التربوي بالمؤسسات التعليمية ».
  • يجدد دعوة الحركة لمقاومة تبضيع التعليم و خوصصة المرافق العمومية كما يحذر من المساس بالمقر التاريخي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، و في غياب تنظيم طلابي قوي، فإنه يشكل ذاكرة حية تشهد على نضالات المغاربة وجب المحافظة عليها في إطار جبر الضرر الجماعي.

على المستوى الدولي :

  • يندد بالحرب الدائرة في سوريا و يستنكر صمت العالم أمام سقوط مئات الآلاف من الضحايا و ترحيل الملايين، كما يذكر بموقف الحركة و « تضامنها المطلق مع شعوب المنطقة التواقة الى الديمقراطية و العدالة الاجتماعية و السلم و العيش الكريم و رفضها التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول أيا كان مصدره خارج ضوابط الشرعية الأممية » و دعوتها لوقف الحرب في كل مناطق النزاع حيث الضحايا من المدنيين العزل.
  • يعيد تنديد الحركة « بكل الهجمات الارهابية التي تصيب المواطنين الأبرياء, أيا كان مصدرها و خلفياتها ».

المكتب الوطني،

الدار البيضاء، في 23 دجنبر 2016

About أنفاس

Check Also

المساهمة في الحد من انتشار وباء كورونا… واجب وطني

في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها المغرب و العالم، نتابع في حركة أنفاس الديمقراطية …