Download Free FREE High-quality Joomla! Designs • Premium Joomla 3 Templates BIGtheme.net
Home / Actualités / افاق المشاركة السياسية للشباب المغربي.

افاق المشاركة السياسية للشباب المغربي.

atelier elections anfass 2

نظمت حركة انفاس ديمقراطية و فرع الدار البيضاء للمنظمة المغربية لحقوق الانسان بشراكة مع موقع برلمان.كوم لقاءا حول « افاق المشاركة السياسية » يوم 13 نونبر بالمركز الثقافي للغات و التواصل حي عادل بالحي المحمدي – الدار البيضاء.

ساهم في تأطير الورشة كل من سارة سوجار, ناشطة سياسية, زهرة اجرعام, ناشطة سياسية و حقوقية, عزيز ايدامين , ناشط حقوقي, حسام هاب, نائب مدير المركز المغربي للشباب و التحولات الديمقراطية, و كانت من تنشيط ابراهيم الصافي, صحفي بموقع برلمان.كوم.

يعرف المغرب خلال سنة 2015 استحقاقات انتخابية جديدة على المستوى المحلي و الوطني : انتخابات محلية, انتخابات جهوية, انتخابات مهنية, تجديد مجلس المستشارين.

تعتبر هذه الاستحقاقات هي الاولى من نوعها بعد حراك 20 فبراير و دستور 2011 و كدلك اولى لبنات تنزيل الجهوية الموسعة. فادا كانت الانتخابات الية من اليات الديمقراطية, فانه من الطبيعي طرح بعض التساؤلات :

+ ما مدى تأثير الوعي الجديد الدي اتى به حراك 20 فبراير على واقع الانتخابات؟

+ كيف انتجت النخب و الاحزاب و الهيات ردودها حيال مطالب الشباب؟

+ ما مدى ملاءمة القوانين التنظيمية ذات الصلة (قانون الاحزاب, قانون الجهوية, قانون الانتخابات, …) لانتظارات الشارع؟

+ كيف السبيل الى تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة؟ و ما هي ادوار المنتخبين و المنتخبات؟

مداخل و اشكاليات:

الدستور, المؤسسات و صنع القرار : مهما كان تقدم الوثيقة الدستورية الحالية, و التي تعتبر نتاجا لحركة 20 فبراير, فان استمرار تحكم مواقع فوق دستورية لا يدعم فكرة العزوف عن المشاركة السياسية فقط, بل و يطرح سؤالا اعمق حول اذا ما كان الدستور فعلا تعاقدا, بالمعنى الفلسفي, بين المواطنين و المواطنات, و مدى استعداد الدولة و المجتمع و خصوصا النخب للتعامل الايجابي مع هدا التعاقد. ان ما نعيشه اليوم يمكن ترجمته سياسيا كقراءة جيدة و متقدمة لدستور 96 و ليس وثيقة 2011.

التعبيرات السياسية : اقر المتدخلون انه لا ديمقراطية بدون احزاب في مقابل محاولة مركزة الدول للازمة داخل الاحزاب السياسية, و لدلك يجب على الشباب و النساء و غيرهم النضال من اجل الوصول الى صنع القرار داخل التعبيرات القادرة على الحكم. ان هدا لا يلغي ضرورة تأهيل الاحزاب السياسية التي تعجز عن تجديد نخبها و افكارها, و التي ما تزال تراهن على السلطة و تغيب المجتمع, و ضمنه فئة الشباب.

الشباب : الشباب ليس بالضرورة فئة عمرية في اللغة السياسية بقدر ما هو القدرة على ابداع انساق و افكار جديدة تتمرد عن الواقع الراهن. فحركة 20 فبراير ابرزت لمن لديه شك ان الشباب ليس عازفا عن السياسة بل هو عازف عن الممارسة السياسية الحالية تعيش ازمة مؤسسات و ازمة قيمية و ثقافية.

atelier elections anfass 1

التوصيات و البدائل:

الديمقراطية التشاركية : بالإضافة الى النضال داخل التعبيرات القادرة على المنافسة على السلطة, و بالنظر الى التطور الحاصل داخل الديمقراطيات في العالم, فان الرهان الشبابي على الديمقراطية التشاركية عبر الجمعيات و العرائض و تقديم مقترحات القوانين و المرافعة, …

تشكيل البدائل : ان الحراك الشبابي يجب ان يستمر في طرح البدائل في الافكار و الوسائل. فبالإضافة للإنتاج الفكري النقدي, يجب ان يتوج بحضور نوعي و متجدد يتملك الفضاء العمومي : الاحياء الشعبية, التعبيرات الفنية و الثقافية, الفضاءات العامة, … عبر السعي تملك مراكز صناعة القرار داخل الاحزاب و الجمعيات و النقابات, و كدلك عبر تشكيل ديناميات شبابية مستقلة. فالحركة الشبابية لا تبنى فقط بالتنظير بل بالفعل داخل الفضاء العمومي.

تعميق النقاش الشبابي و المراهنة على اعادة قراءة المرحلة : هناك حاجة ماسة للنقاش العمومي بين الشباب, و خصوصا التقدمي منه, من اجل خلق فضاءات واسعة للفعل المشترك و التفكير الاستراتيجي, بعيدا عن التخندق العقيم و الاقصاء الممنهج للآراء المخالفة. ان تجاوز الضبابية التي تعتري المشهد السياسي الشبابي اليوم, بعد اكثر من 3 سنوات على بدء الحراك و انتاج وثيقة دستورية , يستوجب استعادة البوصلة السياسية و الفعل الميداني داخل محيط متغير.

المراهنة على الشباب و المجتمع عموما : يجب قلب المعادلة التي بدأت مع الحركة الوطنية عبر المراهنة على السلطة و الانتقال الى معادلة جديدة بدأت تتشكل ملامحها مند سنوات و تتجلى في الرهان على الشباب كأفكار متجددة و خلاقة و طاقات هائلة و على مجتمع, بالرغم من حاجته الى تأهيل, يحمل في ثناياه نواة تحولات عميقة سواء على المستوى القيمي او الثقافي او الاجتماعي او الاقتصادي.

 

About أنفاس

Check Also

مسار الاحتجاجات بالحسيمة، السياق السياسي و الاقتصادي للحراك