" /> أنفاس – دعوة لتنظيم انتخابات تمهيدية مفتوحة داخل اليسار – Mouvement ANFASS Démocratique – حركة أنفاس الديمقراطية
Home / Actualités / أنفاس – دعوة لتنظيم انتخابات تمهيدية مفتوحة داخل اليسار

أنفاس – دعوة لتنظيم انتخابات تمهيدية مفتوحة داخل اليسار

تشكل هذه الوثيقة دعوة مفتوحة لكافة القوى التقدمية الحية المؤمنة بقيم الحداثة و اليسار، أفرادا أو جماعات، من أجل التأسيس لحقبة سياسية جديدة تقطع مع الماضي و تؤسس لممارسات سياسية بأساليب مبدعة تنبع من صلب الديمقراطية التشاركية و احترام إرادة الناخبين في اختيار مرشحيهم في الانتخابات.

هذه الوثيقة هي ثمرة نقاش داخلي دام أكثر من شهر داخل حركة أنفاس ديمقراطية، مساهمة منها في النقاش العمومي حول الانتخابات التشريعية المقبلة. و توج هذا المسار بالمصادقة على هذه الوثيقة خلال دورة المجلس الوطني للحركة المنعقد يوم 13 فبراير 2016.

من أجل بلورة قوة سياسية يسارية موحدة

 دعوة لتنظيم انتخابات تمهيدية مفتوحة داخل اليسار

الإطار العام للانتخابات التشريعية 2016:

استثمار هذه المحطة الانتخابية الأساسية، للدفع بالممارسة السياسية نحو نمطٍ جديد ، يعيد للعمل السياسي مصداقيته و يكرس نبل وظيفته داخل المجتمع

انسجاماً مع مبادئها الْمُؤَسِّسَةِ، وانطلاقاً من إيمانها الراسخ بضرورة المشاركة السياسية والإصلاح من داخل المؤسسات في هذه الظرفية، باعتبارها اختياراً حتمياً سيمكن من خوض معركة بناء الدولة الديمقراطية الحقة الضامنة لقيم العدالة الاجتماعية والإنصاف والعيش المشترك والمساواة، نعتقد في حركة أنفاس الديمقراطية أنه حان الوقت للدخول في زمن جديد من الممارسة السياسية، يقطع مع منطق الحسابات الحزبية الضيقة، ويفتح الباب أمام إعمال مناهج مجددة ومبدعة تنبع من صلب الديمقراطية التشاركية، وتحترم إرادة المواطنين، وتعطي زخماً جديداً للممارسة السياسية، وتجسد بالملموس « الخيار الثالث »  الذي نصبو إليه جميعا.

وفي هذا الإطار، تدعو حركة أنفاس إلى :

  • تعبئة مجموع الناخبين من قوى اليسار الديمقراطي وكافة المواطنين المؤمنين بقيم الحداثة، التواقين للارتقاء بهذا الوطن نحو الأمام حول مشروع مجتمعي حداثي وتقدمي أسسه التضامن الاجتماعي، الإنصاف، المساواة في الحقوق والواجبات والمسؤولية المشتركة بين كافة مكونات المجتمع؛
  • الدعوة إلى تنظيم انتخابات تمهيدية مفتوحة(PRIMAIRES OUVERTES) لاختيار مرشح(ة) مشترك(ة) لقيادة ائتلاف يساري حداثي موحد على المستوى الوطني.

و تجسد هذه الدعوة :

  • رغبتنا الراسخة في تبني حركة أنفاس الديمقراطية لمنهج عملي ووسائل تنبع مباشرةً من صلب اختيارات الديمقراطية التشاركية المجددة والمبدعة؛ والتي نسعى من خلالها إلى إعطاءدفعة جديدة للممارسة السياسية، بشكل يجعل حركة أنفاس وحلفاءها سباقين لتبني هذا العرف الديمقراطي؛
  • طموحنا لحشد كافة مناضلي اليسار والحداثة وتعبئتهم من أجل خوض هذه الاستحقاقات، خصوصا المتعاطفين والغيورين على فكرة اليسار غير المنخرطين في التنظيمات الممثلة حالياً لمختلف تعبيراته؛
  • بحثنا الحثيث عن وسائل بديلة ومبدعة لتمويل الحملة الانتخابية معززة بآليات فعالة للرقابة والشفافية المالية، وتعبئة المناضلين والمتطوعين حول مشروع يساري حداثي موحد؛
  • رغبتنا استثمار الزخم الذي سيصاحب الاستعداد لهذه الانتخابات مما سيمكن اليسار المتعدد من ابراز مشاريعه و تمايزاته و طموحاته.

إجراءات عملية :

الارتقاء بالانتخابات التمهيدية و جعلها محطة لإعادة توهج اليسار

في هذا السياق، فإن المغرب في حاجة ملحة إلى انبثاق « الخيار الثالث » كقطب سياسي جديد، يعمل على:

  • توطيد المعركة من أجل الدمقرطة الشاملة والبناء المؤسساتي المتين؛
  • إعادة الاعتبار للخدمة العمومية، كحق من حقوق المواطن وكمحرك أساسي لعجلة الاقتصاد الوطني، و على رأسها المدرسة والمستشفى العموميين والحماية الاجتماعية؛
  • القطع النهائي مع النموذجين المحافظ والإداري المتقاطعين في تكريس الاختيارات الليبرالية التي تجهز على مرافق الخدمة العمومية والمكاسب الاجتماعية لعموم الشعب؛

من هذا المنطلق، نقترح الخطوات العملية التالية :

  • اعتبار هذه الوثيقة بمثابة إعلان عن إطلاق الترشيحات في الانتخابات التمهيدية في انتظار تفاعل ايجابي لهيئات و شخصيات يسارية مع المقترح .على أن تقدم هذه الترشيحات مشفوعة ببرامج عمل لإعادة بناء اليسار و مشروعه المجتمعي؛
  • تقام حملة انتخابية لمدة أسبوعين من أجل تقديم المرشحين لمشاريعهم و أوراقهم؛
  • عقد مناظرة وطنية (و أخرى جهوية) بين المترشحين لترسيخ مبدأ مقارعة المشاريع؛
  • يطلب من النقابات و الجمعيات التقدمية فتح مقراتها لتنظيم اقتراع الانتخابات التمهيدية، كما يطلب من الجمعيات الحقوقية تتبع حسن سير الاستحقاق؛
  • يلتزم الفائز في الاستحقاق العمل مع كل المرشحين و الهيئات المشاركة (الذين يزودونه بكل أوراقهم و مشاريعهم) من أجل مشروع انتخابي موحد و اختيار المرشحين و إقرار التوجه العام بعد الانتخابات التشريعية؛
  • يعمل المرشح(ة) المنتخب(ة) على تشكيل لجنة موسعة لإعداد البرنامج الانتخابي وإدارة الحملة، وذلك عن طريق:
  • التنسيق مع كافة القوى الحية والأحزاب المساهمة في هذه المبادرة؛
  • العمل على تنزيل شعار « الخيار الثالث » على كافة مقترحات البرنامج، بشكل يتماشى مع الأهداف والقيم المشتركة؛
  • الاعتماد في صياغة البرنامج على فلسفة تشاركية تنفتح على مكونات المجتمع المدني التقدمي وكافة القوى الحية العاملة في الميدان؛
  • وضع خطة تواصلية موحدة تعمل على تسويق خطاب « الخيار الثالث » في كافة الوسائط الإعلامية؛
  • اختيار لوائح مرشحين ومرشحات تتوفر فيها شروط الكفاءة والنزاهة والتمثيلية والتعددية و المناصفة التامة.

الدار البيضاء، 19 فبراير 2016

About أنفاس

Check Also

المساهمة في الحد من انتشار وباء كورونا… واجب وطني

في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها المغرب و العالم، نتابع في حركة أنفاس الديمقراطية …