Download Free FREE High-quality Joomla! Designs • Premium Joomla 3 Templates BIGtheme.net
Home / Actualités / أنفاس – بيان المكتب الوطني 3 نونبر 2016
université_printemps_anfass_intervenants

أنفاس – بيان المكتب الوطني 3 نونبر 2016

بيان المكتب الوطني

« التأكيد على طموحنا الأساسي في العمل من أجل إرساء دولة ديمقراطية قوية؛ دولة قوية من حيث قدرتها على الاشتغال بمؤسسات قوية و فرض قوة القانون بصفة عادلة واحترامه من طرف الجميع ؛ دولة قوية بمعنى دولة الحق التي تمثل جوهر الديمقراطية الحقة؛ دولة قوية من حيث تحمل مسؤوليتها كاملةً لتقنين المجال الاقتصادي بنجاعة وتوفير خدمة عمومية ذات جودة؛ دولة قوية تعتمد سياسة جبائية عادلة كإحدى الوسائل التي تمكنها من طرح سياسات عمومية طموحة؛ دولة قوية تضمن الأمن القضائي للجميع وتتوفر على استراتيجية واضحة وملموسة لمحاربة الرشوة و الزبونية؛ دولة قوية تجعل من المواطنة ذلك الرابط المقدس بين الجميع، حيث نؤكد أن الدولة القوية هي الدولة الديمقراطية المنتجة للتماسك الاجتماعي المبني على تكريس مبدأ العدالة الاجتماعية والحد من التفاوتات؛ الوحيد القادر على تحقيق تنمية مستدامة وعادلة« . (مقتطف من البيان العام للجمع العام الأول لحركة أنفاس الديمقراطية)

تدارس المكتب الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في اجتماعه الأسبوعي (يوم الأربعاء 02 نونبر بالدار البيضاء) عدة قضايا و خلص لإصدار مواقف بخصوصها :

1 – وفاة السيد محسن فكري بالحسيمة :

إد تذكر الحركة ببيانها الأولي بخصوص هذه القضية فإنها :

  • تسجل فتح تحقيق من طرف السلطات العمومية و إصدار بلاغ للنيابة العامة بخصوص نتائجه. في هذا السياق تطالب الحركة بأن يشمل التحقيق كل التجاوزات المعروفة بقطاع الصيد البحري و الوصول إلى اللوبيات المتجذرة في الفساد داخله. كما تستعجل الحركة إدراج الحكامة الأمنية كإحدى توصيات هيأة الانصاف و المصالحة في الأجندة التشريعية.
  • تحيي مناضلي الحركة و المتعاطفين معها و كل القوى الحية التي خرجت للاحتجاج بسلمية و رقي على « طحن » مواطن أعزل.
  • تندد بالدعوات المنتشرة بوسائط الاتصال و الشبكات الاجتماعية, و أغلبها من نفس المصادر التي كانت تدعوا ابان الحملة الانتخابية للتصويت على الحزب الفائز بالانتخابات, و المحذرة مما تسميه « الفتنة ». إن مروجي هذه الأطروحة يتناسون أن الفتنة الحقيقية هي ركوع الحكومة للمؤسسات النقدية الدولية و الأوليغارشيات و وقوفها إلى جانب الأقوياء و « منطق » السوق من أجل « طحن » الفئات المستضعفة من شعبنا.
  • تستنكر ما صرحت النائبة البرلمانية عن الاتحاد الدستوري بخصوص ساكنة منطقة الريف, مما ينم عن عنصرية مقيتة و تدعو إلى تجريدها من صفتها البرلمانية عبر المساطر القانونية, كما تتضامن مع ساكنة المنطقة.

2 – فيضانات منطقة فم الواد – العيون :

تلقت الحركة بأسى تداعيات الفيضانات التي ضربت منطقة فم الواد – العيون :

  • تتقدم الحركة بأحر مشاعر العزاء و المواساة لعائلة الفقيد سيد أحمد العروسي بن سيدي محمد ولد سويدي و ابنته و تتمنى العثور قريبا على المفقودتين (وزجته و ابنته الثانية).
  • تتأسف لوقوع خسائر مادية و في المواشي و غرق قرى بأكملها ( غرق قريتي الجرادي و العروسي و فم الواد, نفوق المئات من الابل و البقر و الغنم, تضرر عشرات المنازل, تحطم قنطرة, قطع الطريق الوطنية الرابطة بمدينة العيون, تحطم منشآت عمومية, …).
  • تتضامن مع المتضررين من المرحلين من منازلهم في هذه المحنة.
  • إذ نذكر ببلاغ الحركة حول « تدبير الحالات الاستعجالية و الكوارث الطبيعية » فإن الحركة تستعجل الحكومة للتدخل سريعا لإنهاء معاناة الساكنة و عموما « لوضع مخطط آني استعجالي للكوارث الطبيعية، يكون الهدف منه تجهيز فرق الإنقاذ بالمعدات الضرورية مع ضمان التدخل السريع مع تشريعات تضمن تعويضات للضحايا و المتضررين من الكوارث الطبيعية ».

3 – قضايا مختلفة :

  • تدبير السياسات العمومية بخصوص الاعلام : تندد الحركة بالارتجالية التي تضرب قطاع الاعلام العمومي بخصوص قضايا وطنية هامة كما هو الشأن في بعض قصاصات الوكالة الرسمية و تغطيات التلفزة العمومية لأحداث وطنية, كما تدعو الحكومة إلى الاسراع في تحرير قطاع الاعلام و استقلاليته و الابتعاد عن الاعلام البروباغاندي.
  • التوظيف بالعقدة في القطاع العام : في آخر حلقة للحكومة في مسلسل تفكيك الدولة الاجتماعية و في اذعان لا مقبول لإملاءات المؤسسات النقدية الدولية و في ارتجالية تخبطية (بيان بخصوص الأساتذة المتدربين) بعد معركة ناهزت سنة في مواجهة الأساتذة المتدربين, تلجأ الحكومة إلى التوظيف بالعقدة 11,000 أستاذ. إن الحركة تدعو  » الحكومة, خصوصا و أن رئيسها اشتغل بقطاع التعليم, إلى تنزيل إصلاح شامل لقطاع التعليم يرمي إلى جعل المدرسة في قلب المشروع المجتمعي المنشود و استعادة الدولة لدورها الأساسي في هاته الخدمة العمومية بدل تفويتها للخواص ».
  • تستنكر سكوت أغلب الأحزاب بخصوص القضايا الوطنية الهامة و انشغالهم بالمفاوضات حول كراسي الحكومة عوض الانشغال بمشاكل المغاربة.
  • إن حركة أنفاس الديمقراطية « كحركة سياسية تقدمية تدعو، من جهة، إلى بناء مشروع مجتمعي يرتكز على مبادئ الإنصاف والعدالة الاجتماعيين، والعيش المشترك، والتضامن الاجتماعي والجهوي وبين الأجيال نحو تحقيق تنمية مستدامة ومندمجة تستفيد منها وتشارك فيها كافة مكونات المجتمع، وتناهض، من جهة أخرى، كل معالم النيو-ليبرالية وكل أشكال الضغط والهيمنة الخارجيين », ترفض كل محاول للتدخل الأجنبي في القضايا الوطنية كما ترفض اللغة الانتقائية و الغريبة لمنظمات أممية يفترض فيها الحياد و التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

 

المكتب الوطني,

الدار البيضاء في 03 نونبر 2016.

About أنفاس

Check Also

communiqué collectif hoceima

جبهة وطنية لمساندة الحراك الشعبي و اطلاق سراح كل نشطاء الاحتجاجات الشعبية